الزراعة: المنخفض ايجابي ولكن تبعاته ضارة

الزراعة: المنخفض ايجابي ولكن تبعاته ضارة

بيت لحم- معا - قالت وزارة الزراعة الفلسطينية إن الثلوج والامطار التي هطلت خلال المنخفض الجوي الاخير تشكل أهمية كبيرة للمزروعات وتبشر بموسم زراعي صيفي جيد.
وأوضح الوكيل المساعد للقطاع الاقتصادي في وزارة الزراعة علي غياظة لوكالة معا أن مياه الامطار والثلوج التي هطلت على فلسطين خلال المنخفض الذي ضرب البلاد ساعدت كثيرا في زيادة كميات المياه الجوفية، ونمو الاشجار، اضافة الى زيادة الرطوبة في التربة، ما يبشر بموسم زراعي صيفي جيد مقارنة بالسابق.
وأضاف ان للامطار هذه المرة اهمية خاصة كونها تتميز بالتوزيع المكاني والزماني على كافة المناطق وبمختلف اشهر الموسم.
وتمنى غياظة هطول الامطار في شهر آذار المقبل ليساعد في تحسين الموسم الزراعي الصيفي بشكل افضل.
لكن غياظة أشار الى تأثير الصقيع الذي يعقب المنخفض بشكل سلبي على المزروعات من الخضراوات وخاصة البطاطا والبندورة والكوسا.
وقال "ان المنخفض جيد جدا للأشجار لكن ما قد يتبعه من صقيع ضار للمزروعات”.
وقال ان انخفاض درجات الحرارة وتشكل الانجماد والصقيع على الخضراوات سيؤثر عليها ومحاصيلها بشكل كبير، داعيا المزارعين الى ري مزروعاتهم واستخدام وسائل التدفئة في البيوت البلاستيكية من اجل تحريك الهواء الساكن.
وقال ان مناطق الاغوار هي الاكثر تضررا من الصقيع نظرا للانخفاض عن سطح البحر وسكون الرياح في تلك المناطق.
وحول خسائر القطاع الزراعي، قال ان الوزارة ستبدأ غدا بحصر الاضرار الزراعية الناجمة عن المنخفض بعد اجتماع طواقمها وجمع المعلومات عن كل مزارع.
وأشار الى ان المنخفض الذي وصل البلاد قبل ايام وحمل اسم "هدى" كانت نسبة خسائره 20% فقط من مجموع ما لحق بقطاع الزراعة من خسائر خلال منخفض "اليكسا" العام الماضي.
وأرجع انخفاض الخسائر الى زيادة وعي المزارعين وتنفيذهم لإرشادات وزارة الزراعة الامر الذي قلل بشكل كبير من خسائرهم الزراعية.
وتوقع غياظة انخفاض كميات الخسائر خلال هذا المنخفض بشكل كبير.
وحول الثروة الحيوانية، قال لوكالة معا ان لبرودة الطقس تأثير على مواليد الاغنام الجدد والصيصان، داعيا مربي الحيونات الى استخدام وسائل التدفئة لحماية حيواناتهم من النفوق.

مقابلة: وجدي الجعفري