اتحاد المزارعين الفلسطينيين يقاضي مشتل اسرائيلي

اتحاد المزارعين الفلسطينيين يقاضي مشتل اسرائيلي

رام الله- معا- باشر اتحاد جمعيات المزراعين الفلسطينيين مؤخرا بعمل الاجراءات القانونية لتقديم دعوى قضائية بحق احدى المشاتل الاسرائيلية التي قامت بتوريد اشتال نخيل (تكاثر بالانسجة ) لمزارعي النخيل في منطقة الاغوار،حيث تبين بأن تلك الاشتال مغشوشة ولا تصلح حتى للزينة حيث تكبد المزارعين خسائر تقدر بالاف الدولارات.

واوضح ابراهيم دعيق رئيس مجلس ادارة اتحاد المزارعين أنه وبعد التأكد من قبل احد الخبراء بان اشتال النخيل (التكاثر بالانسجة) التي قام بتوريدها احدى المشاتل الاسرائيلية مغشوشة ولا تصلح للزراعة قام الاتحاد بتقديم دعوى قضائية ضد ذلك المشتل من خلال احد خبراء القانون للمطالبة بتعويض المزارعين للخسائر التي لحقت بهم.

واضاف دعيق في بيان وصل”معا” بان هذه هي القضية الثانية التي يقوم الاتحاد برفعها امام المحاكم الاسرائيلية ضد المشاتل الاسرائيلية التي قامت بتوريد اشتال نخيل مغشوشة، حيث تم في العام 2006 تعويض المزارعين عن تلك الاشتال بمبلغ يقدر بحوالي نصف مليون دولار امريكي، لواقع 1270 شتلة، استفاد منها 54مزارعا من قبل احدى شركات التأمين التي اقرت في حينه عملية الغش التي قام بها المشتل المورد لتلك الاشتال.

واشار الى ان القضية التي باشر الاتحاد بمتابعتها حاليا تتعلق بتعويض المزاعين عن 1000 شتلة نخيل حيث تقدر قيمة التعويض لهذه القضية بحوالي 400 الف دولار.

واوضح ان الاتحاد يعمل وفق برامجه الرئيسية على حماية السوق من منتوج المستوطنات وحماية المزارعين من المواد المغشوشة التي يتم ترويجها في السوق المحلي حيث نجح الاتحاد بالتعاون مع مجموعة من المؤسسات الرسمية والاهلية من الحد من ترويج مدخلات الانتاج الزراعي المغشوشة سواء التي يتم توريدها في السوق المحلي او التي يتم استيرادها من الاسواق المجاورة.

وناشد دعيق كافة المزارعين على ضرورة الحصول على الفواتير من السوق المحلي وفواتير المقاصة وخصم المصدر من الاسواق المجاورة وذلك لحماية المزارعين من اي عملية غش قد تحصل حيث تعتبر تلك الفواتير بمثابة وثائق تبين مصدر شراء مدخلات الانتاج الزراعي ووثائق قد يتم استخدامها من النواحي القانونية.‬

الوصلة الاصلية: http://blog.amin.org/alsheraa/2011/08/22/%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF-...