اتحاد المزارعين يدعو لمحاصرة الاحتلال اقتصاديا وتفعيل مكاتب المقاطعة

اتحاد المزارعين يدعو لمحاصرة الاحتلال اقتصاديا وتفعيل مكاتب المقاطعة

بيان من اتحاد جمعيات المزارعين الفلسطينيين حول أحداث غزة


تأتي هذه الهجمة العدوانية العسكرية الاسرائلية على شعبنا الفلسطيني الأعزل في قطاع غزة باستخدام كافة وسائل الدمار من صواريخ وطائرات وبوارج حربية مستهدفين المدنيين والابرياء من اطفال ونساء وشيوخ،تكرارا لما حدث قبل أربع سنوات ضد أهلنا في قطاع غزة.

وان ما يحدث من دمار وعدوان متجدد ضد القطاع الزراعي الفلسطيني بشكل عام وضد مزارعينا في قطاع غزةو بشكل خاص من تدمير الاراضي وقطع وحرق وتجريف، انما يهدف الى تدمير البنية التحتية الزراعية تمهيدا لتهجير المزارعين باعتبارهم خط الدفاع الاول في المواجهة ضد سياسات الاحتلال العنصرية.

فإننا في إتحاد جمعيات المزارعين الفلسطينيين اذ نؤكد على الأمور التالية :

نناشد القيادة الفلسطينية ممثلة بفصائلها بانهاء حالة الانقسام التي لا مبرر لها حيث أن المستفيد الاول منها هم اعداء شعبنا.وكذلك العمل على اتمام الوحدة الفلسطينيية للوقوف جميعا في خندق المواجهة لافشال سياسة الاحتلال التدميرية في قطاع غزة والقدس و كافة مناطق الضفة الغربية والشتات.

• اننا نناشد كافة المؤسسات الرسمية والشعبية بتوحيد الجهود وبرامج المواجهة والتصدي وتفعيل اشكال المواجهة على الصعيدين المحلي والعالمي لاحباط هذه الهجمة والمؤامرة على شعبنا الفلسطيني حتى تحقيق كامل أهدافنا الوطنية بالحرية والاستقلال واقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس.

• نناشد الدول العربية والاسلامية وكافة المؤسسات المساندة لشعبنا الفلسطيني في العالم بتنفيذ ما صدر من قرارات بما يخص مساندة شعبنا في المواجهة ودعم صموده في غزة وانهاء الحصار دون قيد او شرط ووقف الهجمة الشرسة ضد شعبنا البطل الصامد على أرضه.

• اننا نطالب جامعة الدول العربية وحكومات الوطن العربي بتفعيل مكاتب المقاطعة وحصار الاحتلال اقتصاديا و سياسيا وقطع أي علاقات معه.

• كما ويهيب اتحاد المزارعين الفلسطينيين شعوب امتنا العربية والاسلامية ولجان التضامن مع الشعب الفلسطيني والمؤسسات الدولية بسرعة البدء بنتظيم حملة تضامن شعبية وقانونية واعلامية واغاثية للضغط على حكومات العالم لوقف هذا العدوان ولسرعة إغاثة المتضررين من أبناء شعبنا في قطاع غزة وحماية المدنيين والابرياء من آلة القتل الصهيونية العنصرية. فنضال الشعب الفلسطيني جزء من النضال العالمي ضد العنصرية وضد العدوان ومن أجل الحقوق الانسانية التي كفلتها كل الشرائع والاعراف والقوانين الدولية.

اننا في اتحاد جمعيات المزارعين الفلسطينيين نتقدم بالتعازي والمواساة لأسر شهدائنا البواسل في غزة الحبيبة ونخص بالذكر الشهداء من المزارعين الذين استشهدو قبل ايام في معركة المواجهة مع الاحتلال الشهيدين ابراهيم محمد الاسطل و عمر محمود الاسطل الذين ضحوا بدمائهم الزكية على ثرى ترابنا الغالي ومع تمنياتنا بالشفاء العاجل للجرحى.

اننا نشيد بموقف مزارعينا البواسل اصحاب المواقف والهمم العالية وهم على خط الدفاع الاول في المواجهة والتصدي بصدورهم العارية كل اشكال العنف والقتل والدمار في مواجهة آلة الحرب الصهيونية وندعو مزارعينا في كافة مناطق الوطن المشاركة بكافة الانشطة والفعاليات الهادفة لوقف هذا العدوان.

يدا تزرع واخرى تناضل حتى تحقيق كامل اهدافنا
اتحاد جمعيات المزارعين الفلسطينيين