اتحاد المزارعين ينظم مسيرة جماهيرية في رام الله تطالب بدعم القطاع الزراعي

اتحاد المزارعين ينظم مسيرة جماهيرية في رام الله تطالب بدعم القطاع الزراعي

ام الله- احمد سليم اكد وزيرا الزراعة والاقتصاد الوطني د.اسماعيل دعيق ود.حسن ابو لبدة ان لدى الحكومة والسلطة الوطنية جملة من البرامج والمشاريع التي تستهدف النهوض بالقطاع الزراعي الفلسطيني وحمايته وتطويره .

وقال دعيق خلال استقباله برفقة ابو لبدة امام مقر مجلس الوزراء في المدينة مسيرة جماهيرية حاشدة نظمها اتحاد جمعيات المزارعين الفلسطينيين بالتنسيق مع عدد من المؤسسات والجمعيات التعاونية والزراعية والنسوية من مختلف مناطق الضفة الغربية للتاكيد على جملة من المطالب والمواقف الخاصة بحماية الزراعة والمزارعين في فلسطين ومؤسساتهم المختلفة ولدعم وتاييد موقف وانشطة الحكومة لمقاطعة بضائع المستوطنات وانهاء العمل فيها وايضا لاقرار وتنفيذ عدد من القوانين والتشريعات الخاصة بالقطاع الزراعي ، ان الحكومة بصدد تنفيذ مجموعة من الاجراءات لدعم الزراعة ، موضحا انها بحاجة الى مزيد من الوقت والموازنات ، وان الحكومة ستعمل جهدها على حل كافة القضايا الطارئة والسريعة فيما يخص هذا القطاع الهام .

ومن ناحيته شدد الوزير ابو لبدة على اهمية وحيوية منطقة الاغوار وضرورة دعمها اقتصاديا ووطنيا ودعا بهذا الخصوص لتكاتف وتنسيق الجهود الرسمية والاهلية والخاصة لدعم هذه المنطقة الاستراتيجية وتثبيت ابناء شعبنا ومزارعيه فيها .

وتابع ابو لبدة ان احد اهداف الخطة الاستراتيجية لدعم القطاع الزراعي وتطويره هو زيادة مساهمة هذا القطاع في الدخل الوطني الاجمالي ، ولفت بهذا الخصوص الى وجود جملة من مشروعات القوانين والتشريعات المعروضة امام الجهات المعنية لاقرارها والعمل بها مثل قانون التامينات الزراعية والتعرفة المنخضة للطاقة المندرج ضمن مشروع قانون الصناعة ،وعبرفي نهاية كلمته عن امله في ترجمة كل البرامج والمقترحات الى انشطة ومشاريع ملموسة لخدمة قطاع الزراعة والمزارعين في وطننا .

وكانت المسيرة التى شارك فيها المئات، قد انطلقت من امام النادي الارثوذكسي باتجاه مقر راسة الحكومة ورفع المشاركون فيها اليافطات والشعارات التي تدعو لانصاف المزارعين ودعمهم من اجل تثبيتهم فوق ارضهم وعملهم فيها .

وقال عادل ابو نعمة مدير عام اتحاد جمعيات المزارعين الفلسطينيين في رسالة وقعها المنظمون والمشاركون في المسيرة سلمت نسخ منها الى الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء د.سلام فياض ووزير الزراعة ، اننا ندعو لتنفيذ الخطة الاستراتيجية للنهوض بقطاع الزراعة التي اعلنت عنها وزارة الزراعة مؤخرا مضيفا ان تطبيقها يستدعي عدد من الاجراءات التفصيلية ابرزها زيادة الموازنة المخصصة لتطوير الزراعة وبنيتها التحتية وخاصة في مناطق جدار الفصل والمستوطنات ، واعفاء المزارعين من جميع انواع الضرائب المفروضة على المزارعين في مجال الانتاج النباتي والحيواني وسن قوانين لحماية الانتاج الزراعي الوطني ومحاربة منتوجات المستوطنات والعمل على انشاء بنك زراعي او تعاوني لتمويل الاقراض من خلال تبسيط الاجراءات وتخفيض نسب الفائدة على القروض الزراعية ودعت الرسالة ايضا الى تنفيذ قانون التامين الزراعي واقرار وتنفيذانشاء صندوق الكوارث الزراعية اسوة بالدول المجاورة

وطالبت الرسالة ايضا بالعمل على حل مشاكل تسويق المنتوجات الزراعية واصدار تشريع بدعم المزارعين من خلال تخفيض تكلفة الكهرباء والمياه والمحروقات والعمل باتجاه انشاء مدارس زراعية متخصصة وحديثة .

الوصلة الاصلية: http://www.alquds.com/news/article/view/id/183369