اتحاد المزراعين يشكر دولة رئيس الوزراء ووزير الزراعة على التحرك السريع لدعم القطاع الزراعي في ما يتعلق باعفاء المزارعين من ضريبة الدخل

اتحاد المزراعين يشكر دولة رئيس الوزراء ووزير الزراعة على التحرك السريع لدعم القطاع الزراعي في ما يتعلق باعفاء المزارعين من ضريبة الدخل

يتوجه اتحاد جمعيات المزارعين الفلسطينيين بالشكر لدولة رئيس الوزراء د. رامي الحمد لله ومعالي وزير الزراعة الدكتور شوقي العيسة للاهتمام والتفاعل مع ما قدمه الوفد المكون من اتحاد المزارعين ورؤساء المجالس الزراعية في مكتب رئيس الوزراء في رام الله يوم الأحد 25/1 ولسعيهما إلى حل مشاكل القطاع الزراعي، معتبرين ان هذا القطاع من أهم القطاعات الاقتصادية الحيوية ومكونات الدولة.

جاء ذلك بحضور وكيل وزارة الزراعة المهندس عبد الله لحلوح، وكيل وزارة المالية مجاهد سلامة، والمحاسب العام أحمد صالح، ورئيس اتحاد جمعيات المزارعين ومجلس التمور إبراهيم دعيق، ورئيس مجلس الحبوب بسام ولويل، ورئيس مجلس الحليب كامل مجاهد، ورئيس مجلس الخضار شاهد الجيندي، ورئيس لجان الأغوار عبد الرحيم بشارات (أبو صقر).

وبحث الحمد لله مع الوفد سبل دعم وتعزيز صمود المزارعين والقطاع الزراعي، حيث أكد ان الحكومة مستمرة في دعم المزارعين وتعويضهم عن الإضرار نتيجة المنخفض الجوي، بالإضافة إلى استمرار صرف المستحقات الضريبية للمزارعين في حال توفر الإمكانيات المالية المتاحة.

ووعد بالعمل على إعفاء المزارعين من دفع ضريبة الدخل (التي لاقت استياء شديدا بين أوساط المزارعين والتي اعتبرها المزارعون بأنها قرار جائر ومجحف بحقهم وخاصة في ظل اشتداد الهجمة الاستيطانية الممنهجة والتي تهدف إلى تهجير المزارعين عن أراضيهم )كما وعد بحل مسألة إقرار قانون المجالس الزراعية وتنظيم الاستردادات الضريبية للمزارعين من ضريبة القيمة المضافة.

كما وقال الحمد لله أنه سيتم تمرير قانون المجالس الزراعية بالقراءة الأولى في مجلس الوزراء، ومن ثم رفعة لسيادة الرئيس للمصادقة عليه في القريب العاجل. وأشار دولة الرئيس إلى أن الحكومة تسعى بشكل كبير إلى توجيه جزء من الدعم الخارجي لقطاع الزراعة في غزة، مؤكداً أن حكومة الوفاق الوطني تضطلع بمسؤولياتها تجاه القطاعات المختلفة في غزة رغم شح الإمكانيات، وعدم إيفاء معظم الدول المانحة بالتزاماتها تجاه غزة.