الحملة الشعبية لمقاومة الجدار تنظم فعالية تضامنية مع أهالي سوسيا

الحملة الشعبية لمقاومة الجدار تنظم فعالية تضامنية مع أهالي سوسيا

بمناسبة مرور 112 عام على إنشاء الصندوق القومي اليهودي , هذا الصندوق الذي أنشئ لخدمة المشروع الصهيوني التهجيري للفلسطينيين قامت الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة الخليل وبالتعاون مع الإغاثة الطبية الفلسطينية واتحاد المزارعين الفلسطينيين يوم الثلاثاء 8/1/2013 وبرفقة وفد من المتضامنين الدوليين .

 

وكان من المقرر زراعة 112 شتلة من أشجار الزيتون ترمز إلى عدد السنوات التي مرت على إنشاء الصندوق القومي اليهودي المشؤوم , ولكن تعذر هذا بسبب سوء الأحوال الجوية التي كانت سائدة .

 

وقد رحب الدكتور عثمان أبو صبحه مدير الإغاثة الطبية الفلسطينية في الخليل بالحضور الكريم حيث تم استقبالهم في عيادة الإغاثة الطبية الفلسطينية الموجودة في قرية سوسيا والتي تقدم خدمات الرعاية الصحية الأولية لسكان هذه المنطقة المهمشة .

 

وأوضح يوسف طميزي منسق الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة الخليل ما تتعرض له قرية سوسيا من إجراءات اسرائلية تهجيرية لسكان , وحرمانهم من بناء وإقامة المرافق الهامة والضرورية , وحجم الراضي الواسعة التي صادرتها قوات الاحتلال الإسرائيلي من أراضي القرية لبناء جدار الفصل العنصري .

 

وأكد مازن العزة منسق حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في محافظة بيت لحم على ضرورة دعم صمود الأهالي في قرية سوسيا والتي تعرضت لهدم خيام سكانها لسبعة مرات وعلى أهمية تفعيل دور المقاومة الشعبية الشاملة والمقاطعة الدولية لإسرائيل لمقاومة هذه الإجراءات التهجيرية .

 

وقد شارك مجموعة من متطوعي مركز تدريب الشباب المجتمعي – الخليل في هذه الزيارة التضامنية وعملوا على إيضاح صورة ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من إجراءات قمعية من قبل الاحتلال الإسرائيلي لوفد المتضامنين الدوليين .

 

واطلع وفد المتضامنين الدوليين على حجم الأضرار التي خلفتها العواصف الخيرة على بيوت السكان والتي هي عبارة عن خيم لا تقي برد الشتاء , حيث تمنع سلطات الاحتلال الإسرائيلي السكان من البناء في المنطقة , وتجولوا في خيم السكان وتعرفوا على مدى ما يتعرض له المواطنين من معاناة في حياتهم اليومية .

 

وفي ختام اليوم شكر سكان قرية سوسيا ممثلين برئيس المجلس المحلي للقرية جميع الحاضرين على زيارتهم التضامنية وأكدوا على أهمية مثل هذه الزيارات في دعم صمود الأهالي في المنطقة.