توزيع 4350 شتلة مثمرة ضمن مشروع "أشتال غور الأردن" في منطقة بردلة

توزيع 4350 شتلة مثمرة ضمن مشروع "أشتال غور الأردن" في منطقة بردلة

توزيع 4350 شتلة مثمرة ضمن مشروع "أشتال غور الأردن" في منطقة بردلة

رام الله - أنهت جمعية مزارعي محافظة أريحا توزيع 4350 شتلة مثمرة في منطقة بردلة بالأغوار الشمالية، ضمن إطار برنامج زراعة المليون شجرة الثالث في فلسطين الذي أطلقته العربية لحماية الطبيعة.
جاء ذلك إستكمالاً لمشروع "أشتال غور الأردن" الذي تنفذه العربية لحماية الطبيعة من خلال إتحاد المزارعين الفلسطينيين وبتمويل من مؤسسة التعاون، حيث اطلق المشروع في بداية شهر 4 من العام الماضي ليستفيد منه 300 مزارع يعيلون أسر عدد أفرادها 2400 فرداً على مساحة 500 دونم. وقد تم التنسيق مع مجلس بردلة القروي في اختيار فئات المزارعين المستهدفين والأراضي التي ستزرع وتحديد الأشتال المطلوبة.
وأوضح منسق جمعية مزارعي محافظة أريحا، ليث دار تيم، أنه تم التركيز على توزيع الأشتال المثمرة كالحمضيات والجوافا والعنب بالإضافة إلى الزيتون لملاءمتها مع طبيعة المنطقة، وأكد أن أهمية المشروع تكمن في مواجهة الإستيطان وأخطار الإجراءات الإحتلالية التي تستهدف تجريف الأراضي الزراعية ومصادرتها وعزلها وقطع الأشجار، وأنه لا بد من إعادة تأهيل الاراضي المتضررة من اعتداءات الإحتلال، باعتبارها منطقة ج.
كما أكدت العربية لحماية الطبيعة على سعيها من خلال برنامج زراعة المليون شجرة الذي يستهدف كافة الأراضي في فلسطين الطبيعية في تقديم كل ما هو متاح لدعم المزارع الفلسطيني، وتعزيز صموده على أرضه، وشددت على أهمية هذه المشاريع بالنسبة للمزارع الفلسطيني، لمحافظتها على الأراضي الزراعية وتحسين البيئة وتوفير الغذاء.
يذكر أن برنامج المليون شجرة الذي أطلقته العربية لحماية الطبيعة بالتعاون مع شركائها قد أتم زراعة 2,000,512 شجرة مثمرة من أشجار الزيتون والحمضيات واللوزيات وغيرها. ويستهدف البرنامج هذه السنة إنجاز زراعة ما يزيد عن 54,000 شتلة في فلسطين، و إعادة تأهيل 50 بيت بلاستيكي في قطاع غزة، و إعادة بناء 5 مراكب مدمرة في قطاع غزة و تزويدهم بـ 100 شبكة صيد، وإنشاء 10 آبار زراعية و3 برك تجميعية كبيرة، حيث ستساهم هذه المشاريع بدعم ومساعدة ما يزيد عن 7,000عائلة وتشغيل 450 عاطل عن العمل.