فلسطين تنضم رسميًا لمحكمة الجنايات الدولية

فلسطين تنضم رسميًا لمحكمة الجنايات الدولية

حصول فلسطين على عضوية رسمية في محكمة الجنايات الدولية من المفترض أن يسهل الطريق لتوفير حماية لحقوق المزارع الفلسطيني في الضفة الغربية و قطاع غزة.
أعلنت المحكمة الجنائية الدولية، يوم الاربعاء الأول من نيسان ٢٠١٥، بشكل رسمي إنضمام دولة فلسطين عضوا كاملا فيها،و بذلك تكون فلسطين الممثل رقم ١٢٣ في المحكمة منذ تقدم فلسطين للتوقيع على ميثاق "روما". محكمة الجنايات الدولية هي عبارة عن محكمة مستقلة دائمة قادرة على محاكمة الأفراد المتهمين بجرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب وجرائم الاعتداء.
هذه العضوية ستفتح المجال أمام إجراءات دولية لمحاكمة دولة الاحتلال على الجرائم المتعلقة بالاستيلاء الغير قانوني على الأراضي الزراعية الفلسطينية في الضفة الغربية و القطاع، إضافة الى جرائم التجريف و تدمير الأراضي الزراعية.
أشار تقرير أعدته كل من وزارة الاقتصاد و معهد أريج للأبحاث التطبيقية في القدس عام ٢٠١١ الى أن ما مجمله ٦٢٠ ألف مستوطن في الضفة الغربية و القدس الشرقية يستفيدون من مساحة ٦٤ألف دونم من أراضي الضفة الغربية، بينما "يسمح" ل ٤ملايين فلسطيني باستغلال ما لا يزيد عن ١٠٠ ألف دونم من مساحة أراضيهم.
نحن في إتحاد المزارعين الفلسطينيين نرحب بهكذا خطوة و ننظر اليها كفرصة قد تفتح المجال أمام المساءلة القانونية للمستوطنات الإسرائيلية من قبل محكمة الجنايات الدولية، كما ندعوا شركاءنا و داعمينا لإظهار الدعم و التشجيع لهذه البداية. كلنا أمل أن تتحقق العدالة لكل المزارعين الفلسطيين الذين جردوا أراضيهم أو خسروها نتيجة التدمير المتعمد.